الرئيسية / مجتمع / في إحدى المؤسسات الصحية ببن عروس : مسؤولة من الدرجة الثانية تحول السيارة الإدارية إلى سيارة عائلية فمتى يتم إيقاف هذه التجاوزات و الإخلالات.

في إحدى المؤسسات الصحية ببن عروس : مسؤولة من الدرجة الثانية تحول السيارة الإدارية إلى سيارة عائلية فمتى يتم إيقاف هذه التجاوزات و الإخلالات.

 

قد أسمعت لو ناديت حيا لكن لا حياة او بالأحرى لا حياء لمن تنادي  ،فأعلى هرم السلطة تحدث مرارا و تكرارا عن ملف السيارات الإدارية و ما أدراك من السيارات الإدارية و ذلك لما يحصل لهذا الملف من تجاوزات و سوء تصرف و ممارسات فساد تكلف الدولة خسائر ضحمة تثقل كاهل ميزانية العامة التي تعاني أصلا من صعوبات جمة ، و مثال الحال الذي نسوقه في هذا الإطار تمتع موظفة في مؤسسة صحية في ولاية بن عروس دون وجهة حق و ذلك منذ سنوات تحديدا منذ فترة الوزيرة السابقة بالنيابة و كانت موقع الرسمي لجريدة بالمرصاد نيوز قد أثار  هذا المو ضوع في اكثر من مرة لكن  الوضع مازال على حاله أي أن السيدة الموظفة لا تزال تستغل في السيارة لاغراض شخصية بحتة و تأتي بها من البيت و تعود بها إلى مقر العمل هذا إلى جانب كمية وصولات البنزين التي تتمتع بها دون وجهة حق  و كأن السيارة على ملك رزق سيد الوالد . و حسب ما بلغنا أن هذه السيارة تستغل سوى لشؤونها الخاضة لا غير  فالسيارة المذكورة التي تتمتع بها الموظفة  لا علاقة لها بالخدمات الإدارية للمؤسسة و هو  ما يطرح ألف سؤال عن استمرار  هذه المخالفة الواضحة للقانون و من يقف خلفها فسيارة الإدارة تحولت إلى سيارة عائلية لقضاء شؤون خاصة لا غلاقة لها بالمهام الإدارية.وفي هذا السياق عدد  من متابعي الموقع  عبروا عن استيائهم من مثل هذه الممارسات و يتوجهون بنداء عاجل للمسؤولين المعنيين بالأمر التسريع لاستعادة السيارة و وضعها على ذمة  المؤسسة دون سواها ناهيك و أن الشعل الشاغل  لرئيس الدولة  قيس سعيد منذ توليه رئاسة البلاد هو القضاء على الفساد و الضرب بقوة على مرتكبيه…

 

 

 

قد

عن Baha

شاهد أيضاً

كلام في حفظ الصحّة.. يغسل قدميه في اللاّفابو..

= بقلم الإعلامي الحبيب العربي   هذا الصباح حين مروري بأحد مطاعم الكسكروت في الصباح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *