الرئيسية / الرياضة / هل تتواصل لعبة القط والفأر ؟

هل تتواصل لعبة القط والفأر ؟

مكتب تونس – موقع جريدة بالمرصاد نيوز

اتخذت محكمة التحكيم الرياضي منذ قليل قرارها بإعادة هلال الشابة الى النشاط في البطولة الوطنية للموسم الرياضي 2022/2023 قرار المحكمة الرياضية جاء بناء على طلب من الفريق التونسي لاتخاذ تدابير مؤقتة وأنصف الفريق الشابي الذي عانى الامرين وحرم بتوصيات حتى من لعب مباريات ودية في بلده فذهب يبحث عنها في الجزائر وليبيا.. تصوروا الى اين تذهب الغطرسة. وتقول “التاس”انها ستحدد لجنة سماع في الأسابيع القادمة لاتخاذ القرارات التي تراها هيئة التحكيم لازمه في خصوص الاستئناف الذي تقدم به هلال الشابة ضد قرار لجنة الاستئناف لدى الجامعة في خصوص مباراة الافريقي وجلوس رئيس الافريقي على مقعد البدلاء وهو معاقب .

 يقتل الشخص ويمضي في جنازته.

 رئيس الجامعة وضع قوانين على المقاس لكنه كان يطبقها على هواه وهذا ما جعل رئيس الشابة توفيق لمكشر يذكره بقاعدة الحيلة في ترك الحيل. الشابة كانت مهددة باعتراف أحد المنسقين العامين الفاعلين في السنوات الأخيرة وكانت التعليمات تقضي بتكبديها الخسارة وهذا ما بات معروفا لدى الراي العام ولكن الشابة تمردت وقاومت الغطرسة بينما اذعنت فرق أخرى وقبلت بمنطق الجري المتحكم في النزول والصعود. ومع هذا يجد الجرأة ليصرح بان قرار نزول الشابة كان مؤلما ولكن لم يكن ممكن تفاديه.

ما ضاع حق وراءه طالب.

 اعتقد “مولى الكرة” انه سينفذ سياسته أحب من أحب وكره من كره بعدما تجاهل اللجنة الأولمبية والغى بجرة قلم الالتجاء الى ما عرف “بالكناسلكن يعود الفضل للهلال الشابي الذي كسب تعاطفا شديدا من قبل الراي العام الرياضي المحلي والدولي في كسر هذه الغطرسة واعادتها الى الصفر رغم تكالب “المزمرين” والمنشدين المطالبين بتبرير قرارات الجري الفوقية

الهلال كسب جولة برجالاته بداية بالحرقة المنتظمة كشفت عمق تلاحم اهل الشاب مع فريقهم ورفضهم لمحاولات التخلي عن توفيق لمكشر ودخول بيت الطاعة لإيجاد منفذ يعيد ماء الوجه للفريق وان كانت في الغالب محاولة لإنقاذ الجري من ورطته. ورطة تزداد رسوخا اليوم بعد الوجه الذي ظهر به المنتخب امام البرازيل وما كلفتنا سياسة البحث عن الأضواء والظهور غدا تنطلق البطولة كما خطط لذلك مولى الكرة ولكن لجنة التحكيم الرياضي اتخذت القرار الصائب الذي أنهي ظلما مضاعفا قبل 24 ساعة على انطلاق بطولة الجري.

 فماذا سيفعل وماهي التعليمات للزمرة للتحرك وإنقاذ ماء الوجه ان كان هناك وجه في الأساس. قد يفكر الجري في مخططات أخرى تنفيذا لسياسات مزيد الهروب الى الامام لكن المساحة تضيق امامه وقد يغادر مركبه الزبانية.

 عبد الرزاق المقطوف

 

عن badreddine

شاهد أيضاً

وعاد الدرّ الى معدنه : شكري البجاوي في الملعب الإفريقي بمنزل بورقيبه.. رسميا…

   المدرب شكري البجاوي مكتب بنزرت متابعة الصحفي و الإعلامي الحبيب العربي   شكري البجاوي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *