الرئيسية / صحة / الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا : تعديلات و اجراءات جديدة على ضوء الأرقام الأخيرة

الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا : تعديلات و اجراءات جديدة على ضوء الأرقام الأخيرة

نظرا لتسارع وتيرة  العدوى في عدة قطاعات كانت مرفوقة بضغط كبير على

المؤسسات الإستشفائية و أقسام الإنعاش و أسرة الأكسيجين نتيجة عدم الإلتزام

بالإجراءات الوقائية و عدم إيلاء الأهمية اللازمة لخطورة الوضع الوبائي التي

تعيشه بلادنا منذ أيام من قبل المواطن و قد تم في الإجتماع الي عقده رئيس

الحكومة يوم أمس السبت 17 أفريل 2021 بمقر رئاسة الحكومة التنصيص على

تشديد ضرورة مضاعفة الحملات التوعوية و التحسيسة للتوقي من عدوى

الفيروس الذي سجل مؤخراانتشارا رهيبا في كامل ولايات الجمهورية تقريبا . وقد

دعى المشيشي في هذا اللقاء الذي حضره أعضاء اللجنة العلمية وبعض من كوادر

الأسلاك العسكرية و الأمنية إلى دعم المدّ التضامني و جمع التبرعات لتوجيهها

للفئات الأكثر تضررا و ذلك في كنف الشفافية و في هذا السياق أكيد أن كل

التونسيين يأملون أن تصل حقا هذه التبرعات إلى مستحقيها من خلال  تقص و

متابعة دقيقه يضمن للمتبرع وصول مساعدته المالي إلى الفئة المستحقة حتى لا يتم

تحويل و جهتها إلى حسابات أخرى كما دعى المواطنين إلى التسجيل في منظومة

التلاقيح للحدّ من تفشي الوباء.

 و قد قدمت الناطقة الرسمية باسم الحكومة السيدة حسناء بن سليمان في الندوة

الصحفية التي انعقدت مباشرة بعد الإجتماع الذي تم فيه اتخاذ القرارات التي سيتم

العمل بها بداية من اليوم 18 أفريل إلى 30 أفريل و هي كالاتي :

1 منع جولان العبربات الخاصة و الدراجات النارية و وسائل النقل النقل

الخضري من الساعة السابعة مسا إلى الساعة الخامسة صباحا ما عدى الحالات

الإستثنائية و المبررة مع المحافظة على توقيت حظر الجولان من العاشرة ليلا إلى

الخامسة صباحا .

2 غلق جميع المحلات التي تخالف تراتيب منع اتشار العدوى و التي لا تلتزم

بتوقيت حظر الجولان.

3 تعليق الدروس في المدارس الإبتدائية و الإعدادية و المعاهد ودعوة الأطراف

المعنية إلى اجتماع عاجل لإقرار اليات متابعة السنة الدراسية و إجراء الإمتحانات

الوطنية.

4 إعتماد التعليم عن بعد في التعليم العالي مع الإبقاء على رزنامة الإمتحانات و

التربصات.

5

 تطبيق فارق توقيت بساعة واحدة بين فريقي عمل في القطاع العام و الوظيفة

العمومية عند بداية و نهاية حصة حصة العمل اليومية و دعوة مؤسسات القطاع

الخاص لوضع الاليات الكفيلة للحدّ من العمل الحضوري.

6 إرساء اليات التحليل الالي عند الدخول إلى التراب التونسي بجميع نقاط العبور

البرية و البحرية و الجوية و اعتماد الحجر الصحي الإجباري للحالات الإيجابية

بالنسبة لكل المسافرين وبصفة فردية .

7 التشديد على تطبيق جميع الإراءات الوقائية البروتوكولات الصحية و دعوة

الولاة لتفعيل الإجراءات الإحترازية و غلق جميع المناطق ذات مستوى أنذار

مرتفع جدا.

من جهتها و كما جاء على لسان المشيشي في الإجتماع وصفت الناطقة الرسمية

باسم وزارة الصحة نصاف بن علية الحالة الوبائية بالخطرة جدا و تدعو جميع

التونسيين إلى الإلتزام بالإجراءات الوقائية و أخذ الأمور على محمل الجدّ سيما و

أن الوضع شهد ارتفاعا في عدد الحالات الإيجابية المسجلة يوميا و بالتالي ارتفاع

نسبة الإيواء الإيواء بالمستشفيات و ارتفاع لعدد الوفيات تزامنا مع انتشار السلالة

البريطانية المتحورة و هي السلالة المهيمنة حاليا .

و دعت بن علية في الأخير إلى ضرورة و حتمية تطبيق الإجراءات الوقائية و

اتباع المنظومة الصحية بكل جدية و بطريق جيدة لضمان محاربة وباء فيروس

كورونا كوفيد19و الإقبال على التسجيل في منظومة ايفاكس للتلاقيح .

بدرالدين الجبنياني

تصوير رضا هميمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *