الرئيسية / الرياضة / اهذه هي الكرة التي نريد .

اهذه هي الكرة التي نريد .

 

بقلم عبد الرزاق مقطوف

 

مكتب رادس – موقع جريدة بالمرصاد نيوز

كتب عبد الرزاق مقطوف

الأمور لم تعد تتحمل ومظاهر القوارير الطائرة تنذر بالخطر فما هو ذنب اللاعب او الحكم او الإطار الفني من ارتطام جسم طائر برأسه. هل هناك عقل يفكر في هول ما يحدث ’ فمن فرجة رائقة الى عنف ليست له حدود. البارحة كادت تتسبب جماهير الترجي في خروج فريقها امام شبيبة القبائل لتصرف غير محمود وتفكير عقيم.. لماذا هذه المواجهة مع الامن الوطني وماذا يعني هذا واليوم جماهير الافريقي تعيد نفس المشهد في مباراة في الدوري الذي ارادته جامعة الجري ان يكون بلا نكهة وكله حسابات. نحن ندفع ثمن من غرسناه مع هذا المريض الذي تربع على عرش الكرة التونسية بالحيلة وكان الرئيس والخصم والحكم وكل الأعضاء تسبح باسمه ليس هناك من يقول له.. قف مكانك. ما هذه المشاهد والى اين نحن ذاهبون. اليوم تابعت مباراة ليفربول وتوتنهام حيث تقدم أبناء كلوب بثلاثية نظيفة ثم عدل الضيوف 3/3 وبعد ثواني حقق الشياطين الحمر هدف الفوز ولم تنقلب الأرض بمن عليها وصافح المدرب الفائز غريمه المنهزم بكل احترام. وما جعلني اضحك في سري.. قلت المدارج في انقلترا قريبة واللاعبون والحكم في متناول الجماهير ولم يقفز أحد ليعتدي عليهم بينما نحن صنعنا ملاعب مدارجها بعيده كل البعد عن الميادين ومع هذه ظلت الاجسام الطائرة تطارد الرؤوس والمسيرون والبدلاء يركضون ليعيدون الكرة باي طريقة كانت للعب واختلط الحابل بالنابل ولم نعد نعرف ماذا يحدث. سامحوني هذه كرة الهم والغم وحتى القناة الناقلة لهذه البطولة التعيسة ستراجع حساباتها لتقول لنا بضاعتكم ردت اليكم.. فاتقوا الله واستوعبوا ان الكرة منافسة شريفة فيها الفوز والتعادل والهزيمة.. وفيها احترام الحكم والمسؤول والمنافس اما العنف وشراء الذمم فلا علاقة لها بهما.

 

 

 

 

 

عن badreddine

شاهد أيضاً

بطولة الرابطة المحترفة الثانية في جولتها السادسة : شبيبة العمران بخطى ثابتة نحو الدوري الممتاز.

  القلعة الرياضية 2 النادي القربي 1 ثنائية خليل السعيدي دق 41 و لؤي العراكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *