الرئيسية / نجوم وفنون / تألّق للسينما التونسية في الدورة 76 لمهرجان “كان”السينمائي الدولي.

تألّق للسينما التونسية في الدورة 76 لمهرجان “كان”السينمائي الدولي.

بقلم الإعلامي منصف كريمي

 

مكتب تونس – موقع جريدة بالمرصاد نيوز الإلكترونية

كتب منصف كريمي

 شاركت وزارة الشؤون الثقافية التونسية من خلال المركز الوطني للسينما والصورة وعبر جناح خاص ضمن فعاليات الدورة 76 لمهرجان “كان”السينمائي الدولي خلال فترة تنظيمه من 16 الى 27 ماي الماضي وقد احتضن الجناح التونسي مجموعة من الأنشطة الثقافية المختلفة“Networking days” مثلت فرصة لأربعة حاملي مشاريع أفلام للالتقاء بمجموعة من المنتجين والموزعين العالميين المهتمين بعقد شراكات مع العاملين في المجال السينمائي بتونس. وانتظمت سلسلة اللقاءات “Rendez-vous en Tunisie” على امتداد خمسة أيام في موعد مسائي يومي خصص كل يوم فيه لمحور مختلف على غرار الاحتفاء بمائوية السينما التونسية بحضور فريق عمل فيلم “بنات ألفة” لكوثر بن هنية وبهدف مزيد التحفيز على انتقاء تونس وجهة للتصوير السينمائي. هذا إلى جانب مجموعة من حلقات نقاش ولقاءات تواصل مع كل المنتجين والمخرجين والممثلين التونسيين وتشبيك علاقاتهم مع صناع الفن السابع في العالم مع جملة من ممثلي المنظمات والمؤسسات النظيرة بهدف تقييم التعامل القائم والتباحث لإيجاد سبل جديدة للتعاون المشترك من ذلك مثلا لقاء مع وفد يضم ممثلين عن مركز السينما والصورة المتحركة الفرنسي ترأسه جيريمي كسلار مدير العلاقات الأوروبية والدولية وذلك للنّظر في مجالات تطوير العلاقات القائمة ووضع برنامج عمل للأنشطة المشتركة للفترة المتبقية من السنة في انتظار التباحث حول إمضاء اتفاقية تعاون مشترك جديدة تشمل محاور عمل إضافية في المجال السينمائي. كما تم عقد لقاء مع ايمانويل رولاند حول سبل تفعيل برنامج العمل القائم بين المركز و والوني بريكسال Wallonie Bruxelles لسنة 2023 و 2024. ومن جهة أخرى حضر المدير العام لمركز السينما والصورة التونسي نعمان الحمروني ورشة عمل بالجناح الإيطالي كانت فرصة لتبادل وجهات النظر حول أداء الصندوق التونسي الإيطالي للدعم السينمائي والنظر في سبل تطويره ليصبح صندوقا لتمويل الانتاجات المشتركة بين البلدين، كما عقد اجتماعا مع انياسكا مودي مديرة الصناعة السينمائية والسياسة الدولية بمؤسسة الفيلم البريطاني التي عبرت عن رغبة هذه المؤسسة على صياغة برنامج تعاون مشترك،كما سمح التواجد بالمهرجان لحضور عديد اللقاءات وورشات العمل للاطلاع على أبرز المستجدات في المجال السينمائي وربط علاقات مع فاعلين جدد. كما انعقدت بالجناح التونسي سلسلة من اللقاءات الفكرية والحوارات اليومية المفتوحة للتعريف بانتاجات السينما التونسية وأعلامها وصنّاعها لدى العالم هو أبرز ما قدمه الجناح الرسمي للجمهورية التونسية بالقرية العالمية “ريفيرا” بمدينة “كان” الفرنسية ضمن فعاليات هذه الدورة وبما يفتح آفاقا جديدة للتعاون الدولي في مجال الفن السابع واذ فازت المخرجة الفرنسية جوستين ترييه في هذه الدورة بالسعفة الذهبية عن فيلمها “تشريح سقطة” حيث تعد هذه المخرجة الفرنسية ثالث امرأة تحصد السعفة الذهبية في تاريخ المهرجان فان فيلم “بنات ألفة” للمخرجة التونسية كوثر من هنية قد حصد أربع جوائز مهمّة ضمن مشاركته بالمسابقة الرسمية للأفلام الطويلة الخاصّة بالمهرجان وهي جائزة “العين الذهبية” L’œil d’or وجائزة “المواطنة” Prix de la Citoyenneté إلى جانب جائزة “السينما الإيجابية”، كما حظي الفيلم بتنويه خاصّ من لجنة جائزة الناقد “فرنسوا شالي” التي ترصدها جمعية “فرنسوا شالي“.

 

عن Baha

شاهد أيضاً

بين المانيا والعراق: حفلات كبيرة لحسين الديك في العيد

  الفنان العراقي حسين الديك انطلق الفنان العربي حسين الديك في جولة فنية عالمية انطلقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *