أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / ثقافة العمل بين النظري و الواقع .

ثقافة العمل بين النظري و الواقع .

بقلم عزالدين الدخيلي

مكتب تونس – موقع جريدة بالمرصاد نيوز
كتب محمدعلي الدخيلي
المتعارف عليه أن العمل هو كل نشاط يبذل فيه الإنسان جهدا عضليا وجسديا مستغلا ما تيسر من موارد طبيعية في محيط عيشه . والهدف إشباع الحاجة بما يجني من حاصل و إنتاج ، و عادة ما يكون العمل إراديا وغير إجباري وهو مصطلح جرت العادة أن يطلق على الأعمال اليدوية ، وهذا خطأ ، لأن المجهود الذي يبذله الفرد فكرياً يعتبر أيضا عمل.. الواقع .. ومن المؤسف في بلادنا الوقوف على حقيقة محزنة مفادها أن التونسي (الذي يتشدق صباحا مساء بحبه للوطن) ، قد غابت عنه طوال الفترة الماضية ثقافة العمل القائمة أساسا على الجد والإجتهاد في إطار احترام القانون ، وحلت محلها عقلية الجشع والرغبة الجامحة في الربح السريع بأي طريقة كانت ، بل باستعمال أساليب مبتكرة لا يتقنها إلا “شياطين الإنس” ، كل هذا نتج عنه استفحال الأنشطة الممنوعة ومظاهر التهريب والتجارة الموازية “الكونترا” ، فانتشر التحيل والفساد و عمّت الرشوة و أضحت أخبار الإستلاء على المال العام وخرق قوانين المنافسة وارتفاع الأسعار والمضاربة بالسلع واحتكارها حديث الشارع و”الخبز اليومي” الذي تلوكه الأفواه على المستوى الشعبي والإعلامي وحتى الرسمي من خلال تصريحات المسؤولين. السؤال .. هل تقدر سنة 2023 أن تصلح ذات البين بين العمل بمفهومه النبيل الراقي والنظير الذي يحمل نفس الإسم ولا يحمل أي نبل وأي رقي.. للحديث بقية …

عن badreddine

شاهد أيضاً

المحافظة في مجتمع التسيّب بعنوان التفتّح..

متابعة الإعلامي الحبيب العربي حكاية من غرب مجتمع الفايسبوك.. سلسلة جديدة أقترحها عليكم من حين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *