الرئيسية / مجتمع / جزء من شهادة شاهد على العصر: عاش الفساد الجري.

جزء من شهادة شاهد على العصر: عاش الفساد الجري.

بقلم الصحفي عبد الرزاق مقطوف

 

 

 

 

 

  عربي سناقرية                                                    وديع الجريئ

جاءت شهادة العربي سنا قرية في برنامجه الرياضي في وقتها لتكشف تحالف ازلام الجري وتعاطفهم الغبي والمفضوح مع رجل جاوز معه الفساد المدى ولهذا نحوصل ما اتاه العربي ومن يعرف الجري أكثر من العربي حتى لا تنطلي على أحد: البداية انطلقت مع رجل اعمال ناجح هو سي المنصف خماخم ’ حل ليأخذ بيد السي اس اس فاذا بالماكينة تنطلق في ضربه من كل الجهات واخذ أصحاب الصفارة دور الأسد في ضرب الفريق والرئيس فانهمرت العقوبات وتبعت ذلك الهزائم لتتقاذف الأمواج صرحا شامخا في حجم النادي الصفاقسي وكانت الهجمة تفوق توقعات رجل اعمال جاء للرياضة ليفيد فاذا به عرضة للعقوبات كما يفعل الامريكان مع الدول المدافعة عن حقوقها ليترك الفريق وقد خانته صحته وبات في وضع لا يحسد عليه ونزل من حجم الظلم المسلط درجة الى الأسفل ليرد بطريقة غير أخلاقية على الاعيبهم. ثم حلت اللعنة على البقلاوة ولم يعرف حتى رؤساءها أسباب الهجمة رغم تقربهم من رئيس الجامعة ليحكم عليهم بالتدحرج مرتين في تاريخه المجيد وكان اخرها مشهد مباراة الملعب التونسي مع النادي الافريقي في باردو وما فعله أحد ادواته في التحكيم ولازالوا يتقربون والرجل غير عابئ بما حدث.. مستقبل المرسى دفع فاتورة ترشح أحد رؤسائه للانتخابات الجامعة ودخوله منافسة ضد الرئيس الأوحد ليستفيقوا وهم في الدرجة الثالثة. ولم ترفع يد الوديع الا عندما هرب المرشح بجلده. المستقبل القابسي وجاره اللدود دفعا باهظا ضريبة معاداة فريق الرئيس فاذا بهما يشاهدان ظلما لم يسلطه فرعون على اليهود. النادي الافريقي شهد حربا طاحنة لم يفهمها أحد ‘حرب ضد سليم الرياحي فاليونسي تسهيلا لوصول صديقه الى سدة الرئاسة ’ لتنتهي الحرب. نجم شرف الدين شاهد كل أنواع الظلم والتسلط ’ وغرد خارج السرب رغم انتمائه لحزب السلطة ولكنه أيقن ان سلطة الجري أكبر منه فرمى المنديل قائلا: بع’ لعن الله بو هذه الكرة لن اعود اليها ابدا. الترجي بدوره دخل المناطق المحرمة لرئيس الجامعة فبردت العلاقة مع رئيسه وصار الفريق يعاني رغم التقارب الحاصل بين الرجلين بوجود شقيق الجري في صلب أحد مؤسسات المدب. أهلنا في الشابة قرروا مغادرة البلاد تاركين إياها لرئيس ظالم هدد الفريق في وجوده في كل مباراة “ونش” عليه كل الحكام واشباه المسؤولين لإعاقة الفريق وحرمان محترفيه من لاعبين وإطار فني وعملة من العيش بكرامة. هذا غيض من فيض والزبانية يتهمون الاعلام بالشماتة في رئيس دمر حياة الالاف دون شفقة او رحمه. قلنا سنعود لموضوع الجري ’ وها نحن نعود كشفا للحقائق ودفاعا عن بلدنا الذي اهينت فيه الرياضة في فترة هذا الرجل ’ حتى لا أقول عصره.. ولهؤلاء الذين وجدوا الجرأة للدفاع عن رئيسهم نقول ما قاله الشاعر منور صمادح: شيئان في بلدي قد خيبا أملى.. الصدق فيي القول والإخلاص في العمل. كل هذا ولم نتناول موضوع الانتداب في مؤسسة الجامعة ومن هم الأولى بالتشغيل’ كيفية التعامل مع منتخبات الشبان وكيفية اختيار الإطار المشرف عليهم وأساليب التعامل مع المؤسسات المشرفة على التحكيم في البلاد وطريقة تعيين المشرفين عليها وحالة هذا القطاع وأسباب تراجعه وأشياء أخرى تهم الكرة في بلادنا وكيف عاث فيها الجري فسادا.. ولكنه فساد جري وجد من يستميت في الدفاع عنه ويعتبر محاكمته اعتداء.. فعاش الفساد الجري مرة أخرى لكن لا تكذبوا وتهددوا بالفيفا لان هذه المنظمة خبرت فساد الجري في ملف هلال الشابة وحده. ولا عاش في تونس من خانها.

عن Baha

شاهد أيضاً

الطيب الحروشي..المستثمر السياحي والفلاحي ..ولد باب الله.

Bolbaba متابعة الإعلامي  بولبابة العيدودي من الوجوه المالوفة في الاستثمار السياحي بولاية نابل عموما وبالمعمورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *