الرئيسية / وطنية / سوء التصرف في السيارات الإدارية : متى يتوقف هذا النزيف ؟

سوء التصرف في السيارات الإدارية : متى يتوقف هذا النزيف ؟

كانت و لا زالت مسألة السيارات الإدارية تشكل أكبر نزيف لميزانيات كل الوزارات و مصالح الدولة و ذلك مثلما أظهرت أرقاما كشفت عنها جهات رسمية و توجد تجاوزات بالجملة في هذا الملف حيث لا يخفى حتى على المواطن العادي أن السيارة الإدارية أصبحت تمنح لأشخاص لا تتوفرفيهم الشروط التي حددها قانون الوظيفة العمومية إذ يوجد من بنتفع بسيارة إدارية بفضل العلاقات الخاصة و المحاباة و كمثال أحد الموظفات بإدارة مجمع الصحة الأساسية ببن عروس التي تتمتع بسيارة وظيفية دون و جهة حق مع التأكيد على أن القانون لا يسمح إلا لمدير المجمع فقط للتمتع بالسيارة الإدارية وذلك بناءا على تصنيف الإداري لهذه المؤسسة وكنا قد أتينا على هذا الموضوع في أكثر من مرة لكن لا من مجيب و لا من ردة فعل تذكر بل مازالت هذه السيدة تستغل السيارة الإدارية و كأنها ملك خاص تتنقل بها صباحا مساءا و يوم الأحد .و مما لاشك فيه أن موضوع هذه الموظفة و السيارة ستصل إلى المدير الجهوي للصحة ببن عروس الجديد الذي سيتم تعيينه قريبا ليبادر بتطبيق القانون ووضع حدّ لهذه التجاوزات التي ينادي بها رئيس الجمهورية قيس سعيد للحد من هذه الظاهرة.

بدرالدين الجبنياني

عن badreddine

شاهد أيضاً

الترجي والأهلي :دخلة تاريخية…وعمل ابداعي نصرة لغزة الابية.

      الترجي الرياضي التونسي   متابعة عبد الرزاق مقطوف تابع عشاق الكرة مباراة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *