الرئيسية / مجتمع / شريفة فاضل فنانة من الزمن الجميل تغادرنا إلى دار البقاء

شريفة فاضل فنانة من الزمن الجميل تغادرنا إلى دار البقاء

 

غادرت إلى دار البقاء، المطربة المصرية شريفة فاضل، فجر اليوم الأحد، عن عمر يناهز الـ85 عاما، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض. و قد شيّع جثمان الراحلة بعد صلاة العصر من مسجد السيدة نفيسة، حيث أقيمت مراسم الدفن في مقابر العائلة بمنطقة الإمام الشافعي. وأعلن طارق ندا، نجل شقيق الفنانة خبر وفاتها في بيان نشره صبيحة هذا اليوم، على موقع الفايسبوك، جاء فيه: “سبحان من له الدوام، إنا لله وإنا إليه راجعون، تُوفيت إلى رحمة الله تعالى عمتي صاحبة الأغنية أم البطل الفنانة المرحومة شريفة فاضل. وتجدر الإشارة إلى أن الفنانة شريفة فاضل وُلدت في مدينة القاهرة، تلقت تدريبها على أيدي أهم رواد الإنشاد الديني والموسيقى آنذاك، درست بمعهد الفنون المسرحية، وأدت في الخمسينيات أغنية “أمانة يا بكرة”، وبعد زواجها من المخرج السيد بدير الذي أسند لها دور البطولة في العديد من أعماله الفنية. وجدير بالذكر أيضا أن من أعمال الراحلة شريفة فاضل أغنية “تم البدر بدري”، و”أم البطل” بالإضافة إلى”مبروك عليك يا معجباني يا غالي”، وكذلك الأغنية المعروفة جدا لدى الجمهور العربي “فلاح كان فايت بيغني”، و”حارة السقايين”، ثم “وآه من الصبر وآه”، و”وآه يالمكتوب” و”الليل … الليل.

عن badreddine

شاهد أيضاً

وفاة المغفور له بإذن الله  والد اللاعب عبد الرؤف كرومة بنوبة قلبية و هو يتابع ابنه في المباراة على مدرجات القاعة المغطاة بسيدي بوسعيد

      واقعة أليمة جدت ليلة أمس الأربعاء 27 مارس 2024 بالقاعة المغطاة بسيدي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *