الرئيسية / الرياضة / عقدة كرة القدم التونسية :هل نبقى منظومة تقاوم منظومة.

عقدة كرة القدم التونسية :هل نبقى منظومة تقاوم منظومة.

       وديع  الجريئ

متابعة الصحفي عبد الرزاق مقطوف

لم نستوعب بعد كيف يتم اصلاح ما افسده الفاسدون في كل الميادين وخاصة في ميدان كرة القدم . ولعل ما يدفعنا للتطرق الى هذا الموضوع هو تهافت تهافت تقريبا نفس الوجوه التي عملت مع المنظومة ولكن وديع الجري فك الله اسره تخلى عن اغلبها لحسابات يجيدها هو وبدات تلوح منذ هذه الجولة. وما يطرحه الزميل الصادق قروز من تساؤلات حول أسباب تخلي المنظومة الجديدة عن وجوه بارزة من المجموعه القديمة يبقى أهمها حسب تساؤله ’الزميل الصادق قروز شخصيا الذي حارب كل من توجه بانتقاد لرئيس الجامعة السابق هذا إضافة الى الحكم الصادق السالمي ومن غيره ونعيم حسني مضيفا بان التخلي عن هذين الحكمين اجراء غير سليم. ويضيف الصادق بانه لم يعد مواكبا للساحة التحكيمية ولم يعد راغبا في التطرق لها. كيف يا صديق عرفناك منذ الثمانينات متابعا في البيان الغراء لكل جديد في عالم البدلة السوداء كما كنا ننعتها قبل حرب الألوان التي جدت في صلبها. وكم كنا نتمن ان نبقى في هذا اللون الأسود ..لان هذا القطاع ظل اسود اللون وكان كل مسؤول رياضي ليلة المبارة لا يخشى سوى قرارات أصحاب هذه البدلة السوداء..وكان احد الحكام يتفاخر بانه كان يلعبها صح مع الأندية ليقول للمتباري الأول الراغب في شراء المباراة ضع ما جئت به في الجيب الأيمن وللثاني ضع في الجيب الثاني. ولا نتمنى ان يتصرف الجدد وان كنا لازلنا لم نشاهد انتخابات بعد ’لنتحدث عن جدد بل نجزم بان ماذهب له الزميل في الصحيفة الورقية “اية”صحيح خاصة عقب التخلي عن الصادق السالمي ونعيم حسني في شكل عقوبة يتحملها من شغلهما ..فاي ذنب اقترفه السالمي مثلا عندما يامره “عرفه” في الوظيفة بالعمل على هزم هذا الفريق وعرقلة ذاك الفريق ’خاصة وان الصادق السالمي يشغل في رابطة القيروان. فالسالمي لا يقدر على تحدى قرارات عرفه لانه يدرك العواقب ومن هنا واذا ماكانت الجماعة تبغي الإصلاح كما تدعي فما عليها سوى العمل مع كل الحكام بما فيهم من عمل في صلب المجموعه ولم يغنم سوى غضب رؤوساء النوادي الذين بدؤوا يطالبون برؤوسهم وتمكنهم من فرصة للتوبة والانخراط في العمل المجدي لخدمة التحكيم الوطني الذي فاته القطار ..والحقيقة انه لا يمكن لنا التخلي عن حكمين في مستوى نعيم حسني والصادق السالمي هكذا بجرة قدم . وما على المنظومة الجديدة وان كنا نرفض استعمال هذه الالفاظ الركيكه ان تعيد تشكيل المشهد بأسلوب سليم بعيدا عن منطق جنرال يفرض أوامره على جندوه الحكام.وهكذا فقط تسقط المنظومات ولا يبقى غير خدمة الرياضة التونسية والنجاح للاجدر. فلا تغادر الميدان “صديق”وكلنا في حاجة الى ملاحظاتك والتحكيم مريض من دون وجودك.

عن Baha

شاهد أيضاً

رسميا : دربي العاصمة : النادي الإفريقي و الترجي الرياضي التونسي.

متابعة الصحفي بدرالدين الجبنياني رسميا دربي العاصمة بين النادي الإفريقي و الترجي الرياضي التونسي سيجرى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *