أخبار عاجلة
الرئيسية / وطنية / مكتب سيدي بوزيد- موقع جريدة بالمرصاد نيوز: الإحتفاء بأول إمرأة احترفت الفروسية التقليدية التونسية في المهرجان الوطني” سيدي بالطيب ” بمعتمدية سيدي علي بنعون

مكتب سيدي بوزيد- موقع جريدة بالمرصاد نيوز: الإحتفاء بأول إمرأة احترفت الفروسية التقليدية التونسية في المهرجان الوطني” سيدي بالطيب ” بمعتمدية سيدي علي بنعون

مكتب سيدي بوزيد – موقع جريدة بالمرصاد نيوز

كرّمت أمس السبت 19 أوت 2022 هيئة المهرجان الوطني ” سيدي بالطيب ” بمنطقة ” الرابطة ” التابعة لمعتمدية سيدي علي بن عون من ولاية سيدي بوزيد بمناسبة إنطلاق فعالياته الفارسة الحاجة نجاة بنت الأزهر بن العيد الرابحي ” أيقونة الفروسية التقليدية التونسية و ذلك بعد إنقضاء 47 سنة من إعتزالها الفروسية .  و يذكر أن الفارسة الحاجة نجاة بنت الأزهر بن العيد الرابحي ” أيقونة الفروسية التقليدية التونسية” بحسب من حدثنا عنها من هيئة المهرجان المذكور اعلاه و هي تبلغ من العمر 76 سنة و حرم المربي الحاج الهادي جدي و يتصل نسبها ب “سيدي سعيد” و”سيدي بالطيب” من جهة والدها و”سيدي بلقاسم مستور” من جهة والدتها وهي أول من احترفت الفروسية التقليدية التونسية التي كانت حكرا على الرجال من الفرسان في البلاد التونسية و تقطن الفارسة الرابحي منطقة الرابطة التابعة لمعتمدية سيدي علي بنعون التابعة لولاية سيدي وزاولت الفارسة تعليمها في المدرسة الإبتدائية 2 مارس 34 بالرابطة قبل أن تتوجه إلى معهد الحسين بوزيان بقفصة وآثرت ممارسة هواية الفروسية إلى جانب والدها الفارس وكان أول ظهور ومشاف لها على فرسها سنة 1958 في مهرجان سيدي علي بن عون وسط عقد فرسان يضم 50 فارسا وهي الفارسة الوحيدة ضمنهم (عقد الخدمة) إلى جانب عقد فرسان ” الحرشان ” و ” أولاد إبراهيم ” وعقد فرسان ” السوالمية” وعقد فرسان” الفراشيش “وعقد فرسان” جلاص “وفرسان من قفصة وكلهم من الرجال.

وقد نافست بمفردها الفرسان في مهرجانات سيدي علي بنعون وسيدي” تليل “بفريانة ودوز وجلاص بالقيروان وبنزرت وذلك إلى حدود سنة 1975 إثر زواجها لتتفرغ بعدها إلى عائلتها وفلاحتها ليتخرج لها 9 ابناء من الجامعات التونسية وهي حرفية ماهرة في الصناعات التقليدية. تم تكريمها سنة 1969من طرف رئيس الجمهورية الحبيب بورقيبة أثناء زيارته لمهرجان سيدي علي بنعون وهو موثق في أرشيف التلفزة الوطنية كما تم إقتراحها سنة 1970 رئيسة للإتحاد الجهوي للمرأة بقفصة من طرف والي الجهة أنذاك لنباهتها وخطابتها وحرفيتها كفارسة لكنها فضلت هواية الفروسية وترسيخ تمثيل وإشعاع المرأة في هذه الرياضة التقليدية الرجالية.

أبو منتصر

عدسة منتصر

 

 

عن badreddine

شاهد أيضاً

قمرت: مائدة مستديرة حول الصناعات الثقافية والابداعية في الفضاء الفرنكوفوني

متابعة الصحفي منصف كريمي في إطار متابعة مخرجات قمة الفرنكوفونية بجربة التي انتظمت في شهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *