الرئيسية / نجوم وفنون / في ليلى لا تنسى ” ودعة ” عائدة النياطي و زياد الزواري تلهب مدارج مهرجان الحمامات الدولي.

في ليلى لا تنسى ” ودعة ” عائدة النياطي و زياد الزواري تلهب مدارج مهرجان الحمامات الدولي.

 

بقلم الصحفي أكرم بودية

 

 

 

مكتب الحمامات – موقع جريدة بالمرصاد نيوز

عجت مساء يوم أمس مدارج مسرح المهرجان الدولي يالحمامات في دورته 56 بالجماهير التي هبت من كل حدب وصوب من أجل إكتشاف العرض الحدث “ودعة” للفنانة المثقفة عايدة النياطي صحبة الفنان العالمي زياد الزواري هذا اللقاء الذي جمع قطبين من أقطاب الموسيقى في تونس جعلنا نعيش ولادة مشروع موسيقي من الحجم الثقيل ورغم أن الولادة كانت قيصرية نظرا للصعوبات المادية التي اعترضت هذا المشروع لنقص الدعم المادي في الوسط الثقافي إلا أننا تابعنا كما الجمهور الحاضر بكل إهتمام عرضا موسيقيا من الطراز العالمي .

حقا ما عشناه يوم أمس في مهرجان الحمامات يعد حلما لامس الواقع لتأخذنا الفنانة المتألقة عايدة النياطي بصوت رقيق ترقرق في قلوب الحاضرين فألهبت الجماهير التي زحفت على مدارج المسرح بكثافة وامتلأت كل الأماكن. والشيء المثلج للصدر أن الجمهور الحاضر تابع العرض بكل إهتمام على الرغم أن العناوين التي أثثت بها عايدة النياطي السهرة كانت أغلبها جديدة وغير معروفة لدى الجمهور لكنه تفاعل معها تفاعلا كبيرا وطالب في أكثر من مرة أعادة بعض العناوين ، بل أكثر من ذلك فقد وقف الجمهور وغنى مع عايدة بكل حرفية على غرار ما حصل في أغنية حمر عيونك . العرض انطلق في حدود الساعة العاشرة ليلا بمعزوفة موسيقية دعوة قبل أن تطل علينا الفنانة الرقيقة عايدة النايطي التي غنت فأمتعت طيلة ساعة وعشرين دقيقة كاملة دون انقطاع و على الرغم أن العرض حمل في طياتة 12 عنوان إلا البرنامج كان ثريا جدا ومتنوعا فقد راوحت بنا عايدة بين الاغاني الرومانسية على غرار “يا حكاية” “وميزان الدنيا” و”حبيت نشكي” التي غنتها وهي جالسة فأضفت عليها لمسة فنية عانقت الإبداع والاغاني الايقاعية خاصة مع دخول el beatbox twenlo الذي استعرض مهاراته الفنية صحبة الثنائي عايدة النياطي وزياد الزواري فكان غاية في الروعة ثم اختارت النجمة عايدة الننياطي أن تنهي برنامجه بأاني تونسية أصيلة من تلحينها فغنت “لا نبغي لا حولي” و”حمر عيونك” التي ختمت بها السهرة تحت وابل من التصفيق الحار من الجماهير الحاضرة التي أبت أن تغادر المدارج قبل أن تبدي إعجابها الكبير بهذا العرض الذي مثل أفضل العروض في مهرجان الحمامات هذا الموسم خاصة أنه حقق المعادلة الصعبة في الجمع بين النجاح الجماهيري والفني في نفس الوقت.

والاكيد أن عرض “ودعة” قد وضع حجر الاساس لمنهج فني تونسي جديد سيكون له شأن كبير خاصة إذا تواصل التعاون بين الثنائي المتميز عايدة النياطي وزياد الزواري لاسيما إذا ما توفر الدعم المادي لمثل هذه المشاريع الضخمة .

عدسة أكرم

عن badreddine

شاهد أيضاً

تستور:مهرجان عيد الرمان مايو بمبادرة من PAMPAT وبالشراكة مع جمعية مهرجان AFG للرمان والمؤسسات الإقليمية ذات الصلة وخاصة وزارات الفلاحة و السياحة والشؤون الثقافية.

    متابعة الصحفي منصف كريمي  تنتظم اليوم 11 ماي الجاري بمدينة تستور بولاية باجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *