الرئيسية / نجوم وفنون / بعد العرض قبل الأول : ” فوفعة في قاعات السينما تونس الكبرى… و مخرج الفيلم ابراهيم لطيف في حديث خاطف مع موقع جريدة بالمرصاد نيوز

بعد العرض قبل الأول : ” فوفعة في قاعات السينما تونس الكبرى… و مخرج الفيلم ابراهيم لطيف في حديث خاطف مع موقع جريدة بالمرصاد نيوز

 

 

 

 

 

 

تم مؤخرا عرض شريط قبل الأول شريط بعنوان فوفعة سيناريو و حوار إبراهيم لطيف وساعد في الكتابة سنية زرق عيونه و توفيق الثامري البطولة جسدها كل من فاطمة بن سعيدان و محمد حسين قريع و ريم بن مسعود و أميرة درويش و الشاذلي العرفاوي و ربيعة التليلي و خلود الجليدي و سندة الجبالي و حسام الساحلي و توفيق العايب و عاطف بوزيد إلى جانب طبعا ضيفات الشرف فاطة ناصر وبية الزردي و نرمين صفر.من إنتاج مسترك لشركة طويل قصير وFB  للإنتاج للمثلة فاطمة ناصر. فيلم فوفعة تم عرضه في قاعة الكوليوزي خص للزملاء الصحافيين و الإعلاميين و المدعوين العاملين في هذا العرض. وتدور أحداث الفيلم الروائي الذي تمّ تصويرها كل جزئاته في مدينة الحمامات منتصف العام الماضي، حول امرأة جسدت هذه الشخصية الممثلة الكبيرة فاطمة بن جعيدان“مالكة منزل قديم تحوّل بيتها إلى دار ضيافة لاستغلاله في أشياء أخرى لسداد ديونها وديون شقيقها، فيحل بالمنزل ضيوف من الراغبين في التعرّف على رفقاء الروح، في الحقيقة لم يكونوا ضيوفا كما قيل، بل تواجدهم في نفس المنزل كان نتيجة الإعصار القوي و الأول من نوعه الذي يضرب المنطقة.و ذلك إثر ظهور الممثل محمد  حسين قريع في دور المراسل الصحفي عازي الدغباجي و هو ينقل صور من الإعصار و هو يجوب الشوارع التونسية وسط فزع و إرباك المواطنين من الإعصار المدمر القادم و المرتقب. وقد دخل ” فوفعة ” في البرمجة السنيمائية حيث انطلق في الساعات الأخيرة الماضية في البث في قاعات تونس الكبرى على أمل بثه في باقي قاعات الجمهورية.

موقع جريدة بالمرصاد نيوز كان حاضرا في قاعة الكوليزي و تابع الشريط إثرها كانت له تصريحات مع مخرج الفيلم إبراهيم لطيف و الممثلة أميرة درويش فكان هذا “الروبرتاج “.

تغطية : الصحفي بدرالدين الجبنياني

كاميرا : الصحفية شيماء اسماعيلي

عن Baha

شاهد أيضاً

أمسية ” تراثنا ذاكرة شبابنا ” كانت رائعة و ممتعة برافو للسيدة ريم البلطي المشرفة على الحدث الثقافي.

  عاشت مدينة خزندار في الساعات القليلة الماضية تظاهرة أطلق عليها ” تراثنا ذاكرة شبابنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *